مساحة إعلانية

تحديثات يومية لاسعار الصرف

اسعار العملات اليوم في اليمن مقابل الريال اليمني | سعر صرف الدولار والريال السعودي والعملات الاجنبية في محلات الصرافة والسوق السوداء | تحديثات يومية

تحتوي الصفحة على تحديثات يومية على مدار الساعة عن أخبار اسعار العملات اليوم في اليمن بالارقام مقابل الريال اليمني في صنعاء وعدن وحضرموت ال...

أسباب وهمية ادت الى صعود وتراجع سعر الدولار و اسعار العملات في اليمن امام الريال اليمني بدون سبب اقتصادي حقيقي! (التفاصيل كاملة)

كتب الخبير الاقتصادي اليمني علي الشرجبي مقالاً لخص فيه اسباب صعود وتراجع سعر الدولار و اسعار العملات في اليمن خلال الشهر الماضي وشهرنا ال...

كتب الخبير الاقتصادي اليمني علي الشرجبي مقالاً لخص فيه اسباب صعود وتراجع سعر الدولار واسعار العملات في اليمن خلال الشهر الماضي وشهرنا الحالي، وذلك عبر موقع الاقتصادي اليمني.. فيما يلي نصح المقال:

علي الشرجبي - قادت شائعات ممنھجة الى تعافي الریال الیمني مؤقتا خلال الایام القلیلة الماضیة وھبوط اسعار صرف العملات الاجنبیة دون سبب اقتصادي حقیقي لارتفاع او تراجع الریال الیمني.

حیث تفند كل نظریات الاقتصاد مایجري من تحسن للعملة الیمنیة ان یكون بسبب اقتصادي بحت حیث اكدوا ان تدھور الریال الیمني خلال الاشھر القلیلة الماضیة كان لاسباب وصراع سیاسي قامت به جھات سیاسیة محسوبة على حكومة ھادي بھدف ازاحة رئیس الحكومة السابق احمد بن دغر فقامت ببث شائعات ممنھجة یومیھ لرفع سعر الدولار وبقیة اسعار العملات الاجنبیة حتى تعدى مبلغ 800 ریالا وكان دائما یبدأ عدن صعود العملات الاجنبیة من مقر حكومة أحمد عبيد بن دغر مستخدمین مواقع وصفحات الكترونیة لبث شائعات بارقام وھمیة مرتفعة.

واضافت المصادر ان مایجرى مؤخرا عملیة عكسیة لما جرى سابقا بعدما تم ازاحة بن دغر حیث قامت تلك الاطراف باستعمال ذات الادوات لرفع قیمة الریال الیمني ولو مؤقتا ولیس كما تشاع تلك الجھات بان السبب یرجع الى الودیعة السعودیة التى اساسا كان قد جرى دفع 7 دفعات منھا وكان الدولار تخطى 750 ریالا ویستمر بالصعود حینھا دون ان تؤثر في تحسن الریال الیمني.

حینما ارتفع سعر الدولار الامریكي بشكل تدریجي كانت تلك الاطراف او بالتحدید طرف معروف سعى لاستبدال بن دغر باستخدام غیر اخلاقي للاقتصاد المؤثر على حیاة المواطن فلم تراعي تلك الاطراف ان حالة المواطن سیئة اساسا من الحرب فقامت بمفاقمة الوضع الانساني من خلال المضاربة وبث الشائعات لرفع اسعار العملات مقابل الریال الیمني ما ادى الى صعود اسعار السلع بشكل كبیر.

قبل اشھر قلیلة عمدت تلك الجھات التى تبث شائعات عكسیة الان في محاولة لارجاع الریال الیمني الى الوضع السابق الى نشر شائعات من خلال وسائلھا الاعلامیة وكنت اتابعھا وتابعت ایضا ما كان ینشره الاقتصادي الیمني من فضح لتلك الوسائل من خلال نشر الاسعار الحقیقة من السوق التى كانت تختلف كثیرا عما یبث بتلك الوسائل ولم اكن اتصور ان بشاعة تلك الاطراف الاصولیة وصلت الى مستوى اللعب بمصیر انساني لشعب من أجل عزل شخص.

من المسلم به ان الاقتصاد الیمني منھار بصورة كلیة ومن الطبیعي ان ینھار الریال الیمني بشكل كبیر ومتوقع بسبب الازمة اليمنية (السیاسة والحرب) اضافة الى توقف الصادرات وخصوصا المشتقات النفطیة ومن الطبیعي ان یتعدى صرف الدولار امام الریال الیمني مستویات قیاسیة لكن لیس من الطبیعي ان یتم اضعاف الریال الیمني من اجل عزل جھة سیاسیة الى این وصلت ضمائركم ؟.

من الجمیل ان یتعافي الریال الیمني لكن ھل تعلمون ماذا حصل وسیحصل بھذا المؤمرة حینما صعد وتراجع الدولار ؟ ارتفع الدولار وبقیة العملات ماادى الى صعود اسعار السلع والمنتجات في السوق وضاعف ازمة المواطن فعندما كان الدولار الامریكي مثلا بمبلغ 750 ریالا كان التجار یضعون سعر الدولار بمبلغ 1000 ریالا في تعاملاتھم التجاریة ما ادى الى الارتفاع الكبیر للسلع ؟ الان تراجع الدولار الى ماكان علیه قبل سنة واكثر ھل تعتقدون ان السلع ستعود كما كانت ؟ لا لن تعود لاسباب مختلفة مایعني سیكون ھناك فجوة كبیرة في القدرة الشرائیة للمواطن خصوصا ان نسبة كبیرة یعولھا مغتربون خارج الیمن وخاصة في السعودیة حیث لم یعد اساسا فائدة للغربة بسبب الرسوم الشھریة المفروضة على المغترب.

وفوق كل ماذكرت ھناك امر اھم ھو الانھیار الحقیقي للعملة الیمنیة بعد انتھاء موجة الشائعات اعتمادا على العرض والطلب لان الشائعات لن تصمد كثير وسيعود الدولار في الصعود في حال لم يتم معالجة اسباب التدهور وانهيار الاقتصاد اليمني، اي مع استمرار توقف الصادرات واستمرار الحرب وعوامل اخرى, ولن يكتفي التجار حينها بانهم رفعوا اسعار منتجاتهم في السابق؛ بل سيكون اشد واسوأ خصوصا ان اسعار السلح حاليا ارتفعت اكثر مع تراجع العملات الاجنبية وحتى ولو قررت شركات تخفيض منتجاتها سيكون بنسبة طفيفة لاتذكر.. الا تعلمون ما اقترفتموه !؟
بقلم/
(الخبير الاقتصادي اليمني: علي الشرجبي)


ملاحظة: المقالات المنشورة في موقع "اسعار العملات اليوم في اليمن" لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع


ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ اسعار العملات اليوم في اليمن 2018 ©